الارهابيين يهربون من الجيش في سيناء متنكرين بالنقاب الحريمي

آخر تحديث : الأربعاء 6 أبريل 2016 - 2:10 مساءً
2016 04 06
2016 04 06
الارهابيين يهربون من الجيش في سيناء متنكرين بالنقاب الحريمي

تعرض التنظيم الإرهابي في مصر، أنصار بيت المقدس، الموالي لداعش، والذي يحمل اليوم اسم ولاية سيناء، إلى ضربات قاسية ومنهكة على يد القوات المصرية، رداً على الجرائم المتتالية التي اقترفها التنظيم في حق مصر والمصريين، ما جعل الدواعش يفرون من المواجهات متخفين في ملابس نسائية، وفق ما كشفت مواقع مؤيدة للجيش المصري على تويتر، تنشر أخباره وعملياته ضد الإرهاب.

وأوضحت بعض المواقع حجم الخسائر الكبيرة التي مني بها التنظيم بسبب عمليات الجيش المصري الأخيرة، والتي دفعت بعشرات الدواعش إلى البحث عن الهرب ومحاولة النجاة بأنفسهم ومغادرة سيناء.

ولجأت أعداد متزايدة من الإرهابيين إلى العمل على الخروج من الطوق العسكري المصري باللجوء إلى الملابس النسائية في محاولة للإفلات من القوات المصرية، إلى ملاذات أكثر أماناً بعيداً عن قوات الجيش المصري، الذي اعتقل عدداً متزايداً منهم قبل الهروب.

رابط مختصر