65 دولة تُطبق التجنيد الإجباري: قطر أقرّته في 2014

آخر تحديث : الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 8:53 صباحًا
2016 11 28
2016 11 28
65 دولة تُطبق التجنيد الإجباري: قطر أقرّته في 2014

في الوقت الذي أعلنت فيه قناة «الجزيرة» القطرية، مؤخراً، عن إذاعة فيلم وثائقى بعنوان «حكايات التجنيد الإجباري في مصر» لمهاجمة التجنيد فى مصر، أصدرت قطر، أصغر دول الخليج، فى مارس 2014، قانون التجنيد الإلزامى بها، وقال وزير الدولة لشؤون الدفاع اللواء، حمد بن على العطية، حينها، خلال الحفل إطلاق مشروع التجنيد الإلزامى، إن «قطر دولة صغيرة وعدد القطريين قليل، ولذلك فالكل يجب أن يساهم فى الدفاع عن قطر لو حدث أى طارئ، لا قدر الله فيجب على الكل أن يساهم فى الدفاع عن الوطن».

وأكد أن المجندين سيكونون احتياطاً للقوات المسلحة، وأوضح وزير الدفاع القطرى أن المشروع كُلفت الوزارة بدراسته قبل 7 سنوات من إعلانه، بناء على طلب من الأمير تميم بن حمد آل ثانى.

وتوجد 11 دولة عربية، من بينها قطر، تتبنى قانون التجنيد الإلزامى، كان آخرها الكويت التى أقرت التجنيد الإلزامى، مؤخراً، على أن يبدأ اعتباراً من منتصف عام 2017، لمن أتم 18 عاماً، وتبلغ مدة التجنيد 12 شهراً، وأصدرت الإمارات فى 2014 قانون التجنيد الإلزامى لمدة عامين لمن يحمل مؤهلًا أقل من الثانوية العامة، و9 أشهر للجامعيين، وجعلت التجنيد اختياريًا للإناث، وفي تونس يتعين على الشباب بين سن 20-35 أداء الخدمة العسكرية لمدة عام كامل فى إحدى ثكنات الجيش، ما لم يكن يتابع تعليمه أو كان متزوجاً ويكفل طفلاً أو كان مصاباً بمرض، وقلّصت الجزائر مدة التجنيد البالغة 18 شهراً إلى 12 شهراً، وأقرت السودان قانوناً جديداً لخدمة الاحتياط عام 2013، يمنح الحق لوزير الدفاع باستدعاء أى مواطن بين سن 18 و60 للانخراط فى قوات الاحتياط.

وفى سوريا، تبلغ الخدمة الإجبارية فى الجيش 30 شهراً، و18 شهراً فى سلاح البحرية، ويمكن دفع البدل النقدى مقابله، ويبلغ 8 آلاف دولار، وفى موريتانيا، تبلغ مدة التجنيد فى الجيش عامين، وفى مصر فإن التجنيد إلزامى للذكور بين سن 18 و30 عاماً، وتمتد الخدمة لـ 3 سنوات، قد يتم تخفيضها، حسب المؤهلات الدراسية، وفى ليبيا تبلغ مدة التجنيد 18 شهراً لمن أتم الـ 18 من عمره، كما أنجزت وزارة الدفاع العراقية مشروع قانون التجنيد، الذى يقول إن الخدمة تصل لـ 16 شهراً.

وتطبق 54 دولة أخرى فى العالم التجنيد الإجبارى، وجميعها تفتح الباب للتجنيد التطوعى، وأبرزها، أذربيجان، بيلاروسيا، بوليفيا، البرازيل، الرأس الأخضر، أفريقيا الوسطى، تشاد، الصين (إلزامى- انتقائى)، كوبا، قبرص، الدنمارك، الإكوادور، السلفادور، غينيا الاستوائية، إريتريا، إستونيا، فنلندا، جورجيا، اليونان، ليصل بذلك عدد الدول التى تطبق التجنيد الإلزامى إلى 65 دولة.

وبالنظر للخريطة العالمية، فإن هناك دولًا لا توجد لديها قوات مسلحة، ويبلغ عددها 20 دولة وغالبيتها دول صغيرة الحجم، هى: أندورا، كوستاريكا، الدومنيكان، ولايات ميكرونيزيا المتحدة، جرينادا، هايتى، أيسلندا، كيريباس، ليشنشتاين، جزر مارشال، موريشيوس، موناكو، ناورو، بالاو، بنما، ساموا، جزر سليمان، توفالو، فانواتو، والفاتيكان.

وهناك دول لا تتبنى الخدمة العسكرية الإلزامية، وتتبنى بدلاً منه التجنيد التطوعى، وعددها (104) دول، أبرزها: أفغانستان، ألبانيا، أنتيجا وبربودا، الأرجنتين، أستراليا، البهاما، البحرين، بنجلاديش، بربادوس، بلجيكا، بليز، بوتان، البوسنة والهرسك، بوتسوانا، بروناى، بلغاريا، بوركينا فاسو، بوروندى، الكاميرون، كندا، تشيلى، الصين، جزر القمر، الكونغو، كرواتيا، التشيك، الكونغو الديمقراطية، جيبوتى، الدومنيكان، إثيوبيا، فيجى، فرنسا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، أوروجواى، زامبيا، زيمبابوى، الأردن.

وثمة دول لديها الخدمتان العسكريتان الإلزامية والطوعية، وعددها 10، هى: جزر برمودا، بوروندى، الرأس الأخضر، كولومبيا، مالى، موريتانيا، سنغافورة، تايلاند، فنزويلا، الولايات المتحدة.

كما توجد دول لديها خدمة عسكرية إلزامية انتقائية وعددها 14 دولة، هى: بنين، الرأس الأخضر، أفريقيا الوسطى، تشاد، الصين، السلفادور، غينيا الاستوائية، غينيا بيساو، مالى، المكسيك، النيجر، السنغال، تايوان، توجو.

فيما تعتزم 3 دول إلغاء الخدمة العسكرية فى المستقبل، هى: أوكرانيا، كازاخستان، وجورجيا.

والخريطة التى نشرها موقع «تشارتس بنز» توضح التجنيد الإلزامى حول العالم، إذ يشير اللون الأحمر للدول التى تتبنى الخدمة العسكرية الإلزامية، والأخضر لدول ليس لديها قوات مسلحة، والأزرق للدول التى لا تتبنى الخدمة العسكرية الإلزامية، والأصفر لدول تخطط لإلغاء الخدمة العسكرية الإلزامية خلال 3 سنوات.

رابط مختصر